تعرف على الشيعة الإسماعيلية دعاتهم زنادقة وعوامهم رافضة

شارك:

 

إسماعيـليـة العــالم

 

حديثنا سيكون بأذن الله تعالى عن الشيعة الإسماعيلية وعناوين موضوعنا هي كالتالـية :

 

تعريفهم

وفرقهم ودعاتهم

وأسلوب دعوتهم

وعقائدهم

وعباداتهم

ومزاراتهم وأعيادهم

والرسوم والضرائب ومصادر الدخل عندهم

ومجازرهم واغتيالاتهم وثوراتهم

وأماكن تواجدهم وانتشارهم في العالم

 

- ومن أراد التوسع فعليه بكتاب " دراسة عن الفرق في تاريخ المسلمين " للدكتور أحمد جلي , وكتاب " الحركات الباطنية في العالم الإسلامي " لـِ محمد الخطيب, وكتاب " الإسماعيلية المعاصرة " لـِ محمد الجوير, وكتاب " أثر الحركات الباطنية " لـِ يوسف عيد, وكتاب " أصول الإسماعيلية " لـِ برنارد لويس, وكتاب " الإسماعيلية " للعلامة إحسـان إلهـي ظهيـر رحمة الله عليه.

1

التعريف بالشيعة الإسماعيلية

 

الإسماعيلية هي فرقة باطنية انتسبت إلى الإمام إسماعيل أبن جعفر الصادق ظاهرها التشيع لآل البيت وحقيقتها هدم الإسلام, امتدت عبر الزمان حتى وقتنا الحاضر , وقد انشقت الإسماعيلية من الشيعة الأمامية الأثنا عشرية وذلك بعد موت الإمام جعفر في عام 148 للهجرة لأنهم " أي الإسماعيلية " لم يعترفوا بإمامة موسى الكاظم الإمام السابع عند الشيعة الأثنا عشرية, وقاموا بنقل الإمامة إلى إسماعيل أبن جعفر وقد لخص العلماء حال الشيعة الإسماعيلية بقولهم: دعاتهم زنادقة وعوامهم رافضة.

 

2

فرق ودعاة الشيعة الإسماعيلية

 

وينقسمون إلى خمسة فرق وهم

 

الفرقة الأولى

 

فرقة الإسماعيلية القرامطة :

 

كان ظهورهم في البحرين والشام وذلك بعد أن شقوا عصا الطاعة على الإمام الإسماعيلي نفسه ونهبوا أمواله ومتاعه فهرب ذلك الإمام الإسماعيلي من سلمية في سوريا إلى بلاد ما وراء النهر خوفاً من بطشهم, ومن شخصيات الإسماعيلية القرامطة أخواني في الله المدعو  عبدالله أبن ميمون القداح الذي ظهر في جنوب فارس في عام 260 للهجرة, والفرج أبن عثمان القاشاني المعروف بـِ " ذكرويه " الذي ظهر في العراق وأخذ يدعو للإمام المستور الغائب, وحمدان أبن الأشعث, وأحمد أبن قاسم الذي بطش بقوافل التجار والحجاج من أهل السنة والجماعة, والحسن أبن بهرام المعروف بـِ " أبي سعيد الجنابي " الذي ظهر في البحرين والذي يعتبر المؤسس لدولة القرامطة الإسماعيلية. ثم جـاء بعده أبنه الخبيث سليمان أبن الحسن أبن بهرام والذي حكم ثلاثين سنة وفي عهده هاجم الكعبة المشرفة وقتل الجم الغفير من حجاج بيت الله تعالى وسرق الحجر الأسود وأبقاه عنده لأكثر من عشريـن سنـة.

 

- من المبـادئ الهامة والخطيرة التي أنطلق منها دعاة الإسماعيلية القرامطة , إخواني في الله , هو إفشاء شيوعية الأموال والفروج بين أتباعـهم, وكان أول من فعل ذلك هو حمدان القرمطي عندما فرض على أتباعه الألفة وهي أن يجمعوا أموالهم في موضع واحـد وأن يكونوا كلهم فيه سواء لا يخذل أحد من أصحابه على صاحبه , ولما استقام الأمر " أي حمدان " أمر أتباعه بأن يجمعوا النساء في ليلة عينها ويختلطن بالرجال ويتراكبن – والعياذ بالله تعالى- ويؤيد هذا ما أمر به أبو سعيد الجنابي أتباعه في دولة البحرين , وذلك بإقامة ليلة سمها ليلة " الإفاضة " يجتمع خلالها الرجال والنساء وتطفأ الأنوار ويمارسون الجنس دون تمييز بين المحللات والمحرمات – والعياذ بالله تعالى-  بل إن المؤمن عند الإسماعيلية القرامطة لا يكمل إيمانه إلا إذا رضي بما يسمونه بـِ " التشريق " , وهو أن يدخل الرجل إلى حليلة جاره فيطأها وزوجها حاضر ينظر إليه ثم يخرج فيبصق في وجهه ويصفع قفاه ويقول له " أي الفاعل " يقول للزوج: تصبّر. فإذا صبر عُــد كـامـل الإيمان وسمي من الصابـرة, ويذكر المؤرخون أن أبا سعيد الجنابي أدخل امرأته على يحيى المهدي , وأمرها أن لا تمنعه إذا أرادها , بل وصل الأمر بمن جاء بعده أن أباح لأتباعه فعل قوم لوط وأوجب قتل الغلام الذي يمتنع على من يريد الفجور به- والعياذ بالله تعالى-. وقد سنّ كـذلك علي أبن الفضل لأتباعه الإسماعيلية القرامطة في اليمن ليلة تسمى بليلة " الإفاضة ", فكان يجمع أتباعه القرامطة من الرجال والنساء في دار واسعة ليلاً , ثم يأمر بإطفاء السرج ويأخذ كل واحد من وقعت يده عليها- والعياذ بالله تعالى-.

 

 

الفرقة الثانيا

 

من الإسماعيلية وهم " الإسماعيلية الفاطمية " : وهي حركة إسماعيلية مرّت بعدة أدوار. دور الستر ويبدأ من موت إسماعيل أبن جعفر في عام 143 للهجرة إلى ظهور عبيدالله المهدي, وقد أختلف في أسماء أئمة هذه الفترة وذلك بسبب السرية التي انتهجوها, ثم يأتي بعد ذلك دور الظهور والذي بدء بظهور عبيدالله المهدي الذي كان مقيماً في سلمية بسوريا ثم هرب إلى شمال أفريقيا وأعتمد على أنصاره هناك من الكتاميين, حيث أسس عبيد الله هذا أول دولة إسماعيلية فاطمية بإفريقيا في تونس واستولى على رقادة في عام 297 للهجرة وتتابع بعده الفاطميون وهم :

المنصور بالله (أبو طاهر إسماعيل ) .

المعز لدين الله (أبو تميم معد) : وفي عهده فتحت مصر سنة 361ه‍ وانتقل إليها المعز في رمضان سنة 361هـ‍ .

العزيز بالله (أبو منصور نزار ) .

الحاكم بأمر الله (أبو علي المنصور ) .

الظاهر (أبو الحسن علي) .

المستنصر بالله (أبو تميم ) .

واستمرت الإسماعيلية الفاطمية تحكم دولة مصر والحجاز واليمن حتى زوال دولتهم على يد البطـل المجـاهد صـلاح الديـن الأيـوبـي.

 

الفرقة الثالثة

 

من الفرق الإسماعيلية وهم الإسماعيلية الحشاشون : وهم إسماعيلية نزارية انتشروا في الشام وبلاد فارس من أبرز شخصياتهم الحسن أبن صلاح وهو فارسي الأصل , وكان يدين بدين الولاء للإمام المستنصر أستولى على قلعة ألمج وأسس الدولة الإسماعيلية النزارية , وهم الذين عرفوا بعد ذلك بالحشاشين وذلك لإفراطهم في تدخين سيجارة الحشيش!. كـذلك من أبرز شخصيات الإسماعيلية الحشاشين إخواني في الله المدعو كيا بزرك علي , ومحمد أبن كيا بزرك , والحسن الثاني أبن محمد , ومحمد الثاني أبن الحسن والحسن الثالث أبن محمد الثاني ومحمد الثالث أبن الحسن الثالث وركن الدين خورشاه إلى أن انتهت دولة الحشاشين وسقطت قلاعهم أمام جيش هولاكو المغولي الذي قتل ركن الدين فتفرقوا في البلاد وما يزال لهم أتباع إلى الآن.

 

الفرقة الرابعة

 

من الإسماعيلية وهم الإسماعيلية البُهره : وهم إسماعيلية الهند واليمن, الذين تركوا السياسة وعملوا بالتجارة وأختلط بهم الهندوس الذين أسلموا والبُهره لفظة هندية قديمة معناها " التاج " انقسمت البُهره إلى فرقتين:

البُهره الدائودية وهي نسبة إلى قطب شاه داوود وينتشرون في الهند وباكستان منذ القرن العاشر الهجري وداعيتهم يقيم في مدينة " بومبي " في الهند .

 

هم البُهره السليمانية نسبة إلى سليمان أبن حسن وهؤلاء مركزهم في دولة اليمن حتى الآن.

 

أمـا عن زعيم الإسماعيلية البُهره الحالي إخواني في الله فهو الدكتور محمد أبن برهان الدين الذي يقدسونه , ويسجدون له ويقبلون قدميه وله الكلمة الأولى والأخيرة , ويعيش اليوم كعيشة الملوك ورؤسـاء الدول , ويعد من أغنى أغنياء العـالم وطائفته تعيش في بؤس وحرمان وفقر.

ويعامل هذا المجرم أتباعه كما يعامل السيد عبيده, فما أن يبلغ أي فرد من أفراد الطائفة الرابعة عشر من عمره حتى يصبح خادماً مطيعاً لهذا الداعي , وقد وقعت حادثة منذ وقت قريب تبين لنا كيف يتعامل شيوخ الإسماعيلية البُهره مع أتباعهم بقسوة , بالـغة وكيف أن حقوقهم المشروعة مهضومة ففي عام 1977 للميـلاد توفيت إمرأة إسماعيلية عمرها 65 عام تدعى " سودا رابي" في مدينة قمن أذر بولاية قوقارت , فلم يسمح الإمام الإسماعيلي لأقاربها بدفنها, وذلك لأن زوجها أكبر علي سليمان والبالغ من العمر 73 عام قد عصى الإمام في بعض الأمور الطائفية , وبعد تدخل أعضاء في البرلمان المركزي في دلهي وافق ذلك الإمام الإسماعيلي على دفن الجثة بعد تعفنها بشرط ألا يحضر الجنازة كل من زوجها وأولادها أو أي فرد من أقارب المتوفاة , وعلى أن تدفن دون أن تقام عليها صلاة الجنازة, وأن تدفن من غير كفن ولم يستطع أي فرد أن يحتج أو يعارض أو يجادل في هذا الشأن.

 

وقد قام زعيم الإسماعيلية البُهره بزيارة بعض دول الخليج وقابل العديد من المحبين والأتباع وأقيمت له الاحتفالات من قبل جماعة البُهره المنتشرين بدول الخليج , وقام بإلقاء المحاضرات والندوات على جماعته ومن ثم قام بجمع الأموال الطائلة من جماعة البُهره ووزع عليهم البركات والمغفرة كما يعتقدون!.

 

كمـا قام هذا الإسماعيلي محمد برهان الدين بإهداء مقصورة من الفضة الخالصة منقوشة بآيات قرآنية من الذهب الخالص , إلى الضريح المنسوب للسيدة زينب بنت علي رضي الله عنهما في مصر وقد أعفيت هذه المقصورة من أي رسوم جمركية وجاءت المقصورة إلى ميدان السيدة زينب بالقاهرة محمله على ثلاث عربات.

 

الفرقة الخامسة

 

من الإسماعيلية وهم الإسماعيلية الأغاخانية : ظهرت هذه الفرقة أحبابي في الله في إيران في الثلث الأول من القرن التاسع عشر الميلادي ومن أشهر شخصياتهم حسن علي شاه وهو الأغاخان الأول, ثم جـاء بعده آغا علي شاه وهو الأغاخان الثاني ثم يليه أبنه الحسيني وهو الأغاخن الثالث الذي كان يعيش في أوروبا منهمكاً في مـلاذ الدنيـا, ثم جاء بعده كريم خان وهو الأغاخان الرابع وما يزال حتى الآن على رأس هذه الطائفة وقد درس في إحدى الجامعات الأمريكية.

 

3

أسلوب الدعوة الإسماعيلية

 

ذلك أن دعاة الإسماعيلية ابتدعوا حيلاً و وسائل خبيثة لاصطياد الكثير من العـوام وإدخالهم في عقيدتهم الفاسدة , ومن ذلك أن يتدرج الداعي الإسماعيلي مع الضحية المراد دعوتها فيمر معه بعدة مراحل:

 

المرحلة الأولى وهي مرحلة التفرس : ومعناها أن يكون الداعي فطناً ذكياً يميز بين من يمكن استدراجه ومن لا يمكن استدراجه من العامة. قادراً على تأويل النصوص والإيهام بأن لها باطناً لا يعرفه كل أحد. كما يكون قادراً على أن يقدم لكل واحد ما يتفق مع مزاجه وميله ومذهبه ومعتقده, ولهذا قال أهل العلم إن الإسماعيلية يهودًٌ مع اليهود ومجوسٌ مع المجوس ونصارى مع النصارى وسنة مع أهل السنة.

 

ثم تأتي المرحلة الثانية  وهي مرحلة التأنيـس : وهي مأخوذة من الأنس والطمأنينة, وفيها يجتهد الداعي الإسماعيلي إلى زرع الطمأنينة في نفسية الضحية وذلك بالتقرب إليه , متظاهراً له بالتنسق والتعبد والمواهب الرقيقة.

 

ثم تأتي المرحلة الثالثة وهي مرحلة التشكيك : حيث يجتهد الداعي الإسماعيلي بالتشكيك بعقيدة الضحية , وذلك بالأسئلة المشككة في مقررات الشمع وغوامض المسائل ومتشابه الآيات وأسرار الأرقام , في مثل قوله تعالى:" خلق سبع سماوات ", وقوله تعالى:" ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية ", وقوله تعالى:" عليها تسعة عشر ", وغيرها من الأمور الغامضة عند العامة فيبدأ الشك يقع في قلب الضحية المراد إخراجها من الدين وهذه المرحلة من أخطر المراحل عند الشيعة الإسماعيلية.

 

ثم بعد ذلك تأتي المرحلة الرابعة وهي مرحلة التعليق : حيث يوهم الداعي الإسماعيلي من يريد إدخاله من العوام في المعتقد الإسماعيلي بأنه يملك الإجابة لهذه الأسئلة الغامضة , ولكن لا يمكن البوح بها لكل أحد ولا في كل حيـن , بل لا بد من أخذ العهود والمواثيق على من يريد معرفة هذه الأسرار , فيكون هذا العامي المسكين المغرر به معلقاً. وعندها تأتي مرحلة الربط : وهو أن يربط لسانه بأيمانٍ مغلظة وعهودٍ مؤكدة حتى لا يفشي أو يبوح بما يذكره الداعي الإسماعيلي له. وبعدها تأتي مرحلة التدليس : وهو التدرج في بث الأسرار والعقائد الباطنية الإسماعيلية إلى الضحية بعد أن ربطه بالأيمان والعهود المؤكدة, إذ يعطي قواعد المذهب شيئاً فشيئاً ويوهمه أن لهذا المذهب أتباعاً كثيرون لكنه لا يعرفهم.

 

وأخيراً تأتي مرحلة الخلع والسلخ : ويقصد بها خلع المستجيب, أي خلع الضحية من عقائد دينه وأركانه وسلخه منها نهائياً والدخول في المعتقد الإسماعيلي الباطني الخبيث وهذا ما يسمى عند الإسماعيلية بالبلاغ الأكبر.

 

والإسماعيلية الآغخانية إخواني في الله يبذلون نشاطاً واسعاً وملموساً في منطقة الهونزا في شمال باكستان, حيث أخذوا بنشر دعوتهم عن طريق إنشاء المدارس والمراكز الطبية والإنفاق عليها , فلقد أصبح الآن في كل قرية من قرى منطقة الهونزا مدرسة ابتدائية وفي منطقة الهونزا ثلاث مدارس ثانوية أمـا المراكز الطبية فلقد أصبح في كل مجموعة من القرى مركز طبي إذ بلغ عدد هذه المراكز خمسة وهي خاضعة لإشراف مؤسسات الطائفة الإسماعيلية الأغخانية.

كـذلك لهم نشاط دعوي واسع يقومون به أحيانـاً تحت ستار النشاط الاقتصادي, حيث أن وزارة الزراعة الباكستانية قامت في عام 88 وما قبله بتوزيع الأسمدة على المزارعين, ولكن في عام 89 يعني بعده بسنة قام إمام الطائفة الأغخانية بشراء جميع الأسمدة واحتكارها ومنعها عن المزارعين كي يعتمدوا عليه ويخضعوا لمطالبه الخبيثة.

 

كذلك فإن طائفة الإسماعيلية البُهره لها نشاط واسع في ميادين العلم والثقافة والتنظيم, حيث زار إمامهم طاهر سيف الدين القاهرة في عـام 1937 للميـلاد وهو أول زعيم للإسماعيلية يفد إلى مصر بعد خروجه منها قبل ثمانية قرون , حيث قدم سلطان البُهرى صورة فوتوغرافية من نسخة كتاب " عيون الأخبار لـ إدريس عماد الدين " إلى جمال عبد الناصر رئيس الجمهورية المصرية العربية في ذلك الوقت. كمـا قدمت الحكومة المصرية إلى السلطان الإسماعيلي قطعاً ثمينة من المنسوجات الأثرية من عصر الإسماعيليين المحفوظة بدار الآثار المصرية.  وتتألف هذه الهدية الثمينة من تسع وثلاثين قطعة أثرية وكل منها محفوظ في غلاف من الزجاج في المقر الرئيسي لسلطان الإسماعيلية في مدينة بومبي في دولة الهنـد.

 

كما قام هذا السلطان بعدة رحلات إلى مراكز الطائفة في الهند وخارجها لتنظيم شئون الدعوة , وتم تحت زعامته بناء أكثـر من 350 مسجداً ونحو 300 مدرسة خاصة لأتباعه ومن المعاهد العلمية الكبيرة الخاصة لهذه الفرقة هي الجامعة السيفية الأكاديمية العربية بمدينة سورت بولاية كوجرات بالهند, وتعتبر الجامعة السيفية مركز التعليم للمذهب الإسماعيلي في العالم اليوم حيث يفد إليها الطلاب من أبناء الطائفة الإسماعيلية من جميع البلاد العربية والأفريقية والأوربية.

 

وإن من المحزن المبكي إخواني في الله أن هذا الإمام الإسماعيلي البُهره محمد برهان الدين قد منحته جامعة الأزهر المصرية درجة الدكتوراة الفخرية , وذلك في عام 1966 للميـلاد تكريماً له ولوالده ولطائفة الإسماعيلية البُهره وتقديراً لخدمات الطائفة في مختلف الميادين التعليمية والثقافية , وكان هذا الداعي المطلق قد قام بزيارة للقاهرة في عام 1966م , وذلك لمشاهدة المقصورة الفضية التي أهداها والده إلى مقام الحسين في القاهرة, وقد طلب هذا الإمام الإسماعيلي من الحكومة المصرية أثناء زيارته ثلاث مطالب حصل على واحد منها ومنع واحد وأُجـِل الطلب الثالث, فالذي حصل عليه هو الموافقة على تجديد بناء جامع الحاكم بأمر الله الفاضل حيث سمحت له الحكومة المصرية بذلـك, وأما المطلب الثـاني فكان يتعلق بنظام إدارة الجامع فامتنعت الحكومة المصرية؛ إلا أن يكون الجامع تحت إدارتها وهذا بالنسبة للقانون, أما الواقع العملي فهو تحت إمرة الإسماعيلية البُهره كما هو مشاهد الآن, حيث يوجدون منتشرين حول الجامع ولقد قاموا ببعض الإصلاحات في قبة الإمام الحسين والسيدة زينب, وأمـا المطلب الثـالث فيتعلق بإنشاء إدارة تعليمية على نهج الجامع الأزهر في هذا الجامع , لكن الحكومة المصرية قد أجلت هذا الطلب ووعدت بالنظر فيه. ومما هو ملاحظ إقبال الطلاب البُهره والتحاقهم بجامعة الأزهر.

 

4

 

عقائد الشيعة الإسماعيلية :

 

حيث تعتقد الشيعة الإسماعيلية بضرورة وجود إمـام معصـوم , منصوص عليه من نسل محمد أبن إسماعيل , ويصفون هذا الإمـام بصفات ترفعه إلـى مقـام الألوهيـة – والعياذ  بالله تعـالى-, كما يخصونه بعلم الباطن ويدفعون له خمس ما يكسبون من أرزاقهـم, ويقولون بتناسخ الأرواح والإمام عندهم وارث الأنبيـاء جميعاً ووارث كل من سبقه من الأئـمة, كما أن الشيعة الإسماعيلية ينكرون صفات الله , أو يكادون بأن الله في نظرهم فوق متناول العقل , فهو لا موجود ولا غير موجود ولا عالم ولا جاهل ولا قادر ولا عاجز, كذلـك في الإسماعيلية لا يقيمون الصلاة في مساجد عامة المسلمين , وظاهرهم في العقيدة يشبه عقائد المسلمين؛ ولكن باطنهم شيء آخر فهم يصلون ولكن صلاتهم للإمـام الإسماعيلي المعصوم. كمـا أنهم يذهبون إلى مكة للحج كبقية المسلمين, لكنهم يقولون إن الكعبة هي رمز للإمـام المعصوم.

 

وتعتقد الشيعة الإسماعيلية أن الله لم يخلق العـالم خلقاً مباشراً –والعياذ بالله تعالى-, بل كان ذلـك عن طريق العقل الكلي الذي هو محل لجميع الصفات الإلهية , ويسمونه بالحجـاب, وقد حل العقل الكلي هذا في الإنسان وهو النبي والأئـمة المستورين من بعـده.

 

كذلـك الإسماعيلية يعظمون أئمتهم تعظيماً بلغ بهم أن رفعوهم إلى مقام الربوبيـة, فيقولون إن الأئمة بشر كسائر الناس في الظـاهر , فهم يأكلون , مثلاً , وينامون ويموتون؛ ولكنهم في تأويلاتهم الباطنية يقولون إن الأئمة هم وجه الله ويد الله وجنب الله وأنهم هم الذين يحاسبون الناس يوم القيامة, بـل ويقسمونهم بين الجنة والنار, وأنهم هم الصراط المستقيم والذكر الحكيم والقرآن الكريم... قال تعالى:{أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَّا يُوقِنُونَ {36} أَمْ عِندَهُمْ خَزَائِنُ رَبِّكَ أَمْ هُمُ الْمُصَيْطِرُونَ {37}}, وهذا أحبابي في الله حيث تتفق الأثنا عشرية والإسماعيلية بهذا الغلو لأئمتهم. كمـا تعتقد الشيعة الإسماعيلية أن محمد أبن إسماعيل حيّ لم يمت وأنه في بلاد الروم ,  وأنه قائم المهدي الذي سيبعث برسالة جديدة ينسخ بها شريعة محمد صلى الله عليه وآله وسلم, وكذلك هم يتبرءون من الشيخين أبو بكر وعمر رضي الله عنهما ويصفوهما بصفات قبيحة كإبليس وفرعون وهامان والطاغوت وهُبل.

 

أمـا الإسماعيلية البُهره فإنهم يقدمون حجهم بيوم أو يومين عن سائر المسلمين فيروي أحد الحجاج الإسماعيلية البُهره قوله في أداء مناسك الحج حيث يقول: إنا وصلنا عرفات قبل الناس يعني في سنة من سنين الحج يذكر حال الإسماعيلية البُهره وقد كان منهم ذلك الإسماعيلي الذي يروي القصة فيقول: إنّا وصلنا عرفات قبل الناس كما وصل إليها إسماعيلية اليمن وقد أدى جميعنا مراسم الحج قبل الناس بيومين وحين تجمهرنا في عرفات تحت قيادة عـالم إسماعيلي يمني, أحاط بنا جمع من أهل السنة وسألونا عن ماذا نفعل قبل الوقفة!؟ فأجبناهم بقراء أدعية مأثورة فانصرفوا " أي أهل السنة ", فانصرفوا بعد سماع هذا الجواب الساذج ثم انصرفنا إلى مزدلفة وقضينا فيها ليلتنا جوار طريق الطائف الذي يسلكه الحجاج القادمون من هذه المدينـة. وكل ما سألنا الجمع السني القـادم إلى عرفة عن سبب انصرافنا عنها أجبناهم: بأنا قادمون من الطائف وسننزل مكة ثم نقدم منها إلى عرفة وهكذا قضينا تلك الليلة ثم عدنـا إلى عرفة وصرنا شركـاء لعامة الحجيج..انتهى كلامه من كتاب " سلك الجواهر ".

 

كذلـك فإن الإسماعيلية البُهره يقومون بإحياء كل ما يتعلق بالفاطميين من القبور ومساجد فهم يدفعون أموال طائلة لتشييد هذه القبور والمساجد , ومن أعمالهم السوداء أنهم قاموا بإصلاح ضريح كربلاء والنجف والضريح الفضي لمشهد الحسين والسيدة زينب في القـاهرة. كما عملوا قبة من الذهب فوق ضريح الحسين المزعوم في القـاهرة, فالإسماعيلية البُهره إخواني في الله كاليهـود لا يسمحون بأحد باعتناق مذهبهم ما لم يولد من أصل بُهري ويعتقدون أن أئمتهم ينحدرون من سلالة الإمام علي أبن أبي طالب رضي الله عنه , وهم معصومون من الخطأ .

 

وكذلـك فإن الإسماعيلية البُهره يحترمون القرآن ظـاهريـاً ولكنهم يفسرونه تفسيراً باطنياً شيطانياً , وقبلة البُهره في صلاتهم هو قبر الداعي الحادي والخمسين طاهر الدين المدفون في مدينة بومباي في الهند, ويطلقون عليه أسم الروضة الطاهرة. والصلاة عند الإسماعيلية البُهره تجب عليهم في العشرة أيـام الأولى من شهر محرم فقط وفي غيرها لا تجـب!. كما أنهم لا يصلون إلا في مكان خاص بهم يسمى الجـامع خانه , وإذا لم يذهب الشخص البُهري منهم إلى هذا الجامع خانه في العشرة أيام الأولى من محرم فإنه يطرد من الطائفة ويفرض عليه الحرمان من جميع الفرقة الإسماعيلية.

 

وهذا بيان أحبابي في الله من الإسماعيلية الأغاخانية وهم يبينون عقيدتهم بقلم عاشق حسين, وهو رئيس لجنة الشئون الدينية الفيدرالية لسمو الأمير كريم أغاخـان رئيس الإسماعيلية الأغاخانية في العـالم نص البيـان:-

 

( لجنة الشئون الدينية الفيدرالية لسمو الأمير أغاخـان ببكستان نيو جماعة خانة شارع بر تو كراتشي ثلاثة, تعليمات مذهب الأغاخانية الإسماعيلية. مولانا شاه كريم الحسيني الإمام الحاضر الموجود أرحمنا وأغفر لنا, أعني يا علي المؤمنين الحقيقيين , نبيّن نحن الأغاخانيين بأننا ننتمي إلى الجماعة الإسماعيلية التي تبلغ المعلومات الدينية إلى عامة الناس تعليماتنا الدينية التي نلتقي تحت إشراف العالم مكي, ومن ثم نتعبد حسب تلك التعليمات في الأمكنة الخاصة ونسميها " جماعة خانه " وتفاصيل تلك التعليمات كالآتي:-

تحيتنا قولنا يا علي مدد " أي أعنا يا علي " وجوابها قولنا: مولانا علي مدد " أي أعنا يا مولانا علي ", شهادتنا هي أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله وأشهد أن علياً الله  .

 

 

لسنا بحاجة إلى الوضوء لأن الوضوء هي طهارة القلب فقط , ولا يفسد صومنا بالأكل والشرب, وصومنا يحتوي على ثلاث ساعات فقط ونفطر في الساعة العاشرة صباحاً , وذلك تطوعاً لكن طوال السنة نصوم يوم الجمعة الذي يكون بداية الشهر, ويفرض علينا دفع أثنى عشر ونصف في المائة روبية من مجموع أموالنا بدلاً من الزكاة . أمـا الحج فهو رؤية إمامنا الحاضر نجد بيننا قرأناً نـاطقاً وهو إمامنا الحاضر؛ بينما المسلمون عندهم كتاب فقط . عـالمنا مكي يمحو عنا ويزيل المعاصي المرتكبة في طول اليوم , وذلك بصب الماء علينا , فيقول بصب الماء علينا  والذي يستطيع الذهاب إلى المكان المحدد للعبادة فعليه أن يستغفر ذنوبه بالذهاب إلى العالم يوم الجمعة فقط وهذا تماما مثل الغفران عند رجال الكنيسة, ثم يقول هذا البيان: وذلك بصب الماء عليه وشربه ويسمى هذا الماء " كهت بات "

 

إن إمامنا الحاضر يعلمنا كلمة أسم أعظم وثمنها 75 روبية ونتعبد بها في آخر الليل وندفع 500 روبية لعفو عبادة خمس سنوات و 1200 روبية لعبادة 12 عام و 5000 روبية لعبادة حياة كاملة , وندفع تلك الأجرة في جماعة خانه, ونتشرف بنور إمامنا الحاضر بعد دفع 7000 روبية وندفع 25 ألف روبية في جماعة خانه حتى نتقي من عذاب الآخرة, والصدقات عندنا تسمى " ناندي " فالأطعمة الطيبة والملابس الثمينة تصدق إلى جماعة خانه , وبعد بيعها يجمع ثمنها في جماعة خانه.

 

ونوضح هنا بأن مذهبنا قائم منذ قرون ولم ينقده أحد إلى يومنا هذا, فإذا كان مذهبنا خاطئاً لأنتهى منه من الأرض والآن لو أطلع المسلمون وعلمائهم على بطلان مذهبنا واعترضوا عليه كان عليهم أن يتصلوا بلجنة الشئون الدينية الفيدرالية لسمو الأمير أغاخان ويطلبوا منها الإيضاح في هذا الصدد لكنهم لم يفعلوا ذلك , وهذا دليل على خوفهم من علمائنا ومن إمامـنا الحاضر. ومنذ قرون لم ينقد أحد مذهبنا فكيف تجرأ المسلمون الآن أن ينقدوه ويثبتوا أبطاله؟ علماً بأن في كل دور من الأدوار كنا نحصل على الدعم المادي من قبل الحكومة والسلطة وحمايتها وذلك دليل قـاطع على أن مذهبنا حق وصحيح فأثبتوا أيها المؤمنون على دينكم الصحيح ولا عجب أن يفتتن المسلمون بمثل هذه الفتن والمصائب وندعوا أن نتشرف بنور إمامـنا الحاضر ورؤيته. آمين.

وفي الآخر نقول: يا شاه كريم حسيني أنت الإمام الحاضر الموجود, اللهم لك سجودي وطاعتي. عاشق حسين رئيس لجنة الشئون الدينية الفيدرالية لسمو الأمير أغاخان في دولة باكستان.

 

5

عبادات الشيعة الإسماعيلية :

 

فطائفة الإسماعيلية البُهرة مثلاً, تتخذ لنفسها أماكـن خاصة للعبـادة يطلقون عليها أسم " الجامع خانـه " ذلك أنهم لا يقبلون لأنفسهم ولا يرضون بإقامة الصلوات في مساجد عامة المسلمين وتمشياً مع تعليم وتوجيهات أئمتهم ودعاتهم فيلزمهم الحصول على إذن مسبق, من الإمام أو الداعي المطلق متى ما أرادوا ممارسة عباداتهم وشعائرهم الدينية. وللبُهرة هؤلاء طقوس خاصة ولباس خاص بهم يتميزون به عن غيرهم , فمثلاً يرتدي الواحد منهم قميصاً وسروالاً وطاقيةً مزركشة باللونين الذهبـي والأصفر, والصلاة عندهم ثلاث مرات في اليوم فقـط وقبلتهم في الصلاة هو قبر إمامهم طاهر سيف الدين. كمـا أن للإسماعيلية البُهرة إخواني في الله عادات وطقوس هندوسية في حفلات الزواج , فهم يستعملون معجون الكركم على جسم العريس في تلك الأيام ويقومون بتقاليد وثنية في استقبـال العريس , وذلـك بإيقاد السُـرج وفرش طريق العريس بالنقود المالية الثمينة, وإذا مات يقومون بإقامة الولائم في اليوم الثالث والتاسع والأربعين, وبعـد ثمان سنة ولا يقام أي فرح من الأفراح خلال أربعين يوماً حداداً على الميت. كمـا أنهم يتشاءمون بمرور الجنازة من أمامهم ويستعملون التمائـم والتعاويذ خوفاً من إصابات العين , ولا يبدءون أي عمل إلا بـعــد استشارة العرافين والمنجمين , وكذلك عند البدء في السفر , وهكذا حال الطلاب إذا أرادوا الدخول في الاختبارات فهم يقومون بأخذ نفثات شيطانية من قبل أحد دعـاتهم.. قال تعالى: { لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ  }

 

6

مزارات وأعياد الشيعة الإسماعيلية :

 

فلقد كان الغلو متأصـلاً في فكر أسلافهم وسـاقه هؤلاء عبر التاريخ إلى المعاصـرين منهم فاتخذوا قبور أئمتهم ودعاتهم مزارات يسألونهم الشفاعة من دون الله تعالى. قال تعالى : {قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ اِئْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ {4} وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ {5}‏ وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاء وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ {6}}

 

فـالإسماعيلية الآغاخـانية الموجودة في أنحاء العراق يوجد لهم حسينيات يلجئون إليــها, منها حسينيات في بغداد تأسست عام 1890م , في " محلة باب السيفي " , وفي البصرة حسينية تأسست في عام 1849 للميــلاد, وفي كربلاء حسينية تأسست في عام 1895 م , وفي النجف حسينية تأسست في عام 1896 م , ولقد قامت جمعية " فيضي حسيني " بإقامة هذه الحسينيات ويوجد لهم مزارات في غرب الهند في " أحمد أباد " حيث يوجد قبر داعي الدعاة " داوود أبن عجب شاه ", وقبر " داوود أبن قطب شاه " وهم بجوار بعض.

ومـن الإسماعيلية الآغاخانية جماعة يطلق عليها " الهونزا " وهي موجودة في شمال باكستان ويبلغ أعدادهم ما يقارب 30,000 يحتفلون بعيد ميلاد الآغاخان ويحتفلون بذكرى زيارته للهونزا و لـ " بالقيت ", وهذان العيدان من جملة الأعياد التي يعتقدونها ويحتفلون بها, إذ أن أعياد جماعة الهونزا الرسمية هي ثمانيـة أعيـاد وهي كالتــالي:-

 

* عيد الفطر , وعيد الأضحى والذي يسمونه " بعيد البقر ", وهم لا يهتمون بهذين العيدين كاهتمامهم بأعيادهم الأخرى المقدسة.

ومن أعيادهم المعظمة, عيد الغدير , وعيد النيروز, وعيد يوم الأمام " وهو ذكرى تولي الإمـام علي رضي الله عنه الخلافة ", ثم عيد ميلاد الإمــام آغاخـان , وعيد الذكرى السنوية للزيــارة الأولـى التي قام بها الإمــام أغاخان الهونزا وبلقيت, وذلــك في 20 أكتـوبر في عام 1960 م.

 

7

الرسوم والضرائب ومصادر الدخل عند الشيعة الإسماعيلية :

 

لقد غمس أئمة الشيعة الإسماعيلية المعاصرين , وخاصة الآغاخانية منهم في الملذات الدنيوية والمــادية. فــلقد أشتهر آغاخان بجنون العظمة والشهرة حيث يذكر عنه أنه كان من عظماء رواد المســرح ومحيي الأوبرا ورقص البــاليه, وكــان شغوفاً بتربية الجيـاد وسباق الخيل, وكان كثير التجوال في البـلاد الأوربيـة وحضور حفلات أصدقائه الملـوك والأمراء والنبلاء الذي غــال في حبهـم وتتجلى مغالاته تلك في قصة غرامه مع إحدى راقصات الأوبرا باليه مونتكارلو والتي كانت تدعى " تيريزا مادليانو ", وقد تم زواجه منها حسب الشريعة الإسلامية , كمـا يعتقدون , وهذه المرأة الراقصة هي التي أنجبت له الأمير عـلـي خـان.

أما الجانب المـادي الذي أنغمس به أئمتهم فيتضح لنـا من خلال إقامة الإحتفالات بوزن إمامهم الآغاخان مرات عديدة بالذهب ومرات بالبلاتين ومرات بالألمـاس, ففي عام 1937 م وزن الزعيم الآغاخاني بالذهب الخالص في بومباي, وفي السنة نفسها وزن بالذهب في نيروبي, وفي عام 1946 م وزن بالألماس في بومباي, وفي السنة نفسها وزن بالألماس في دار السلام, وفي عام 1954 م وزن بالبلاتين في مدينة كراتشــي البــاكستانية .

 

طبـعـاً مردود هذه الأحتفالات أخواني في الله قد أستغلها الآغاخان لنفسه ولـ أفراد عائلته وذلك في بناية القصور الفخمة في أنحاء البلاد الأوربية , وأستغلها كذلك في اللهو والمرح في جميع أنحاء العـالـم حيث يعتبر هو وأفراد عائلته من أثرى أثرياء العـالم.

 

أمــا المدعو محمد برهان الديـن والذي يرأس طائفة الإسماعيلية البُهرة فإنه يُعتبر بــل يعتبر نفسه المالك لكل ممتلكات الطائفة البُهرية سواء كانت مادية أو معنوية, حيث فرض على أتباعه عشرة نفوس إجبــارية منها الزكاة , والصلة , والفطرة , ونذر المقام ,  وحق النفس , والخُمس , والنذر , والتزوير ,  وكل ذلك يستغله لمصالحه الشخصية ومصالح أفراد عائلته وأعوانه المقربين فقـط , حيث بلغ دخله السنوي من جرّاء ذلك حوالي 120 مليون روبية هندية , ويتقاضى كل فرد من أفراد عائلته وعددهم 188 فـرداً 8 آلاف روبية شهرية ,  بالإضافة إلى السيارات والمساكن الحديثة المكيفة والمجهزة بأحدث التجهيزات والأثاث , إضافة إلى تجارة الذهب الذي يهربونه من أفريقيا ومن سيلان , هو وأفراد عائلته , حيث استطاعوا تهريب ملايين المجوهرات والأحجار الكريمة , كمـا قد أشترى عدة فنادق من هذه الضرائب التي يفرضها على أفراد طائفته المغرر بهم , وأخرها شراء مشروع المياه الغازية وهي ما تسمى بشركة الكوكا كولا في مدينة بومباي بالهنـد.

 

كذلـك من الضرائب التي فرضها إمام الإسماعيلية البُهرة محمد برهان الدين على أتباعه ضريبة على الأم عندما تحمل بالجنين , وضريبة أخرى في حالة موته قبل ولادته , وضريبة بعد ولادته , وضريبة بعد ما ينمو الطفل, كمـا أن هناك ضريبة على جثة الميت يدفعها أهله لزعيم الطائفة البُهرية ليصدر بموجبها صك الغفران حيث يُعلق أخواني في الله, يُعلق هذا الصك على صدر الميت ليدفن معه حتى يدخل الجنة وكلما زادت قيمة الصك ارتفعت درجات الميت في الجنة.

 

كمـا أن مكتب زعيم الطائفة البُهرية الخاص يصدر تذاكر لصلاة العيد , ويجب على كل فرد من أفراد الطائفة البُهرية أن يشتري هذه التذكرة , طبعاً تختلف قيمتها في الصف الأول عن قيمتها في الصف الأخير, فالتذكرة في الصف الأول خلف زعيم البُهرة الدكتور محمد برهان الدين تكلف 1000 روبية , و 800 روبية في الصف الثاني , و 600 روبية في الصف الثالث وكلما أبتعد عن الزعيم كلما خف الحمل عن جيبه, وفي الصف الأخير يتراوح ثمن التذكرة ما بين 5 بيزات إلى 100 روبية!.

 

كمـا أن جثة الميت منهم لا تدفن إلا بعـد أن يدفع أقارب الميت ضريبة مقابل ذلك بمكتب الداعي الخاص , وبعدها يصدر الزعيم صك الغفران كمـا يعتقدون ويسمونه بـ " روكي شيتي " ويدفن مع الميت في قبره , وهذه الصكوك ثلاثة أنواع.

 

طبعاً للبُهرة أخواني في الله مراكز في دول الخليج يتم فيها الأحتفالات بكافة المناسبات وفي كل دولة من دول الخليج ممثل بُهري يمثل الداعي الدكتور محمد برهان الدين وهو زعيمهم الأوحد ويجعلون في كل بلد من البلدان التي يعيش فيها جماعة وجالية من الإسماعيلية البُهرة رجل من رجال دينهم وبشرط أن يكون متخرج من الجامعة السيفية الخاصة بهم ويطلقون عليه لقب " عامل " وذلك ليقوم بجمع الخمس من كل فرد من أفراد الطائفة سنوياً ولو تأخر عن الدفع ذلك البُهري المسكين فإنه يطرد من الطائفة ويفرض عليه الحرمان من قبل أفراد الطائفة.

 

هذه رسالة إخواني في الله من أحد الهنود الإسماعيلية البُهرة الذين يشتغلون في دولة الكويـت , وهو يطلب الحماية من طائفته التي تفرض الضرائب عليهم , وهذا نص الرسالة المترجم من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وقد أثبتها الشيخ أحمد الحصين في كتابه " القيم والنفيـس " سلسلة " مــاذا تعرف عـن؟ ". تقول هذه الرسالة: ( الكويـت بلد طيب لكن في الكويت توجد حكومة من الملالي البُهرة الهنود ومكانهم في الحسينية في منطقة العارضية وهم يأتون إلى الكويت بدافع المال , ويتقاضى زعيمهم دينارين عن كل شخص والمبلغ المتحصل وهو يتراوح بين 70 ألف و 100 ألف دينار كويتي يُرسل بحوالة مالية بريدية إلى الهند , ويستفيد بهذا المبلغ أقربائهم في الهند ولهؤلاء طقوسهم وحفلاتهم الخاصة في الكويت ورئيسهم الملا  يقطن في منطقة الدسمة بالقرب من الجمعية التعاونية ويدفع إيجاراً قدره 750 ديناراً في الشهر يمكنك التحقق من الأمر وإبلاغ الشرطة, شكرا. انتهى نص الرسالة.

 

8

مجازر واغتيالات والثورات الشيعة الإسماعيلية :

 

وهذه فقرة تؤثر في نفوس المؤمنين , ألا وهي مجازر واغتيالات وثورات الشيعة الإسماعيلية.

ومنها :

 

المحاولة الأولـى

 

لنبش وسرقة جسد الرسول صلى الله عليه وسلم على أيدي الشيعة الإسماعيلية لعنهم الله , ففي خلافة الحاكم بأمر الله الفاطمي , والذي عرف باضطراب عقله وزندقته حيث أمر قائد الحملة التي وجهها إلى المدينة المنورة , بأن ينبش قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ويحمل جثمانه الطاهر الشريف إلى دولته , لتصبح بذلك محطة أنظار المسلمين ولترتفع مكانة الفاطميين الشيعة بين المسلمين , عندها دخل القائـد الفاطمي مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم , فـأرتاع الناس وأستفظعوا الأمر ونصحوه بعدم التعرض لمثوى رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولكن القـائد الفاطمي الإسماعيلي الخبيث أصرّ على تنفيذ أمر خليفتـه,  وأدخل بعض رجاله ليلاً إلى الحرم النبوي وجاءوا إلى الحجرة الشريفة لينبشوا القبر وعندها هبّت ريح عاصفة شديدة أظلم لها الجوّ وكادت تقتلع البناء من أصله فخافوا وتوقفوا عن فعلتهم النكراء الشنيعة وخرجوا من المسجد النبوي الشريف مذعورين خائفين عليهم لعنـة الله.

 

المحاولة الثـانية

 

لنبش وسرقة جسد الرسول صلى الله عليه وسلم على أيدي الشيعة الإسماعيلية لعنهم الله. وذلـك أن الخليفة الفاطمي الحاقد والذي حكم ما بين 524 إلى 544 للهـجرة حاول هذا الخبيث الفاطمي أن ينقل جثمان الرسول صلى الله عليه وسلم إلى مدينة القـاهرة , فبعث 40 رجلاً من الأشـداء وتوجهوا إلى المدينة وأقاموا بها مدة وحفروا سرداباً من مكان بعيد , لكن الله عزّ وجلّ عصم جسد الخليل الحبيب صلى الله عليه وسلم من أيدي هؤلاء الكفرة الزنادقة , وذلك حيث أنهار عليهم السرداب فهلكوا عن بكرة أبيهم إلى جهنم وبئس المصير.

 

سلـخ وقتل الإمام أبو بكر النابلسي رحمة الله عليه. حيث أحضر ذلـك الإمام وذلك الزاهـد العـابد الناسك أبو بكر النابلسي بين يدي المعز لدين الله الفاطمي . فقال له المعز: بلغني عنك أنك قلت لو أنك معي عشرة أسهم لرميت الروم بتسعة ورميت الفاطميين بسهم. فقال ذلك الإمام: ما قلت هذا!. فقال ذلك الفاطمي: كيف قلت؟. قال قلت: ينبغي أن نرميكم بتسعة ثم نرميهم في العاشر. قال ولماذا؟. قال " أي ذلك الإمام ": لأنكم غيرتم دين الأمة وقتلتم الصالحين وأطفأتم نور الألوهية وادعيتم ما ليس لكم. فـأمر ذلك الرافضي الإسماعيلي الخبيث أن يضرب هذا الإمام في اليوم الأول والثاني بالسياط ضربـاً شديـداً ثم أمر بسلخه في اليوم الثالث!. فجيء بيهودي فجعل يسلخه وذلك الإمام يقرأ القرآن يقرأ كتاب الله. قال ذلك اليهودي الجلاد: رق قلبي عليه, فلما بلغت قلبه طعنته بالسكين فمات. قال تعالى : {وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ {169} فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {170}}. وقد ذكر هذه القصة الإمام أبن كثير في " البداية والنهاية " وأنا أقول أحبابي في الله, أنظر كيف رق ذلـك اليهودي ولم يرق له ذلك الشيعي الإسماعيلي الباطني!.

 

نتكلم الآن أحبابي في الله عن الاغتيالات التي قام بها الإسماعيلية الباطنية في حق الملوك والأمراء والعلماء من أهل السنة والجماعة .

ففي ربيع الأول من عـام 485 للهجـرة خرج الوزير السلجوقي " نظام الملك " في زيارة لولايات الدولة في بلاد فـارس ومعه ولد الخليفة العباسي أبو الفضل جعفر , وبعد انتهاء الوزير من الزيارة وفي أثناء عودته في شهر رمضان إلى بغداد عاصمة الخلافة وفي الطريق تقدم إليه صبي ديلمي من الإسماعيلية الباطنية في صورة مستغيث , فتقدم إلى نظام الملك وضربه بسكين كانت معه فقتله على الفـور, فقبض جنود نظام الملك على ذلك الصبي الديلمي و قتلوه فكان الوزير نظام الملك رحمه الله أول ضحية تسقط بيد الإسماعيلية الباطنية في تلك السنة.

 

 

ولمـا كثرت عمليات اغتيال القادة المسلمين من قبل الإسماعيلية الباطنية صار الناس والقادة يلبسون الدروع والملابس الواقية من خناجرهم الغـادرة وكانوا شديدي الاحتراز منهم, لكن الإسماعيلية بأساليبهم الغـادرة كانوا يتحيلون الفرص المناسبة لتنفيذ عملياتهم حتى تكون ناجحة.

 

ففي أواخـر رمضـان من عام 493 هـ , اغتالت الإسماعيلية رئيس شحنة أصبهان الأمير " بلكابك أبن سـرمـد " وكان هذا الأمير كثير الاحتياط من الإسماعيلية, فلا يفارق لبس الدروع احترازاً منهم , لكنه في تلك الليلة لم يلبس الدرع فأستغل الإسماعيلية الفرصة فهجموا عليه بسكاكينهم الغـادرة وقتلوه رحمة الله عليه.

 

بـل لم تقف الإسماعيلية إخواني في الله عنـد حد سفك دماء قادة وحكام وسلاطين المسلمين حتى امتــدت أيديهم الغــادرة إلى الفقهاء والوعـاظ والعلماء من أهل السنة والجماعة فاغتالوا كل من سوّلت له نفسه بالتحدث عن الإسماعيلية لكشف أفكارها الفـاســدة ومعتقداتــها الضــالة الخبيــثة .

 

ففي عام 496 للهجــرة قتل رجل من الإسماعيلية الواعظ أبو المظفر أبن الخجندي وكان أبن المظفر هذا يعظ الناس في الجامع ولما انتهى من درسه ونزل من على كرسيه وثب عليه ذلك الإسماعيلي الخبيــث وقتله , ثم قُــتِل الإسماعيلي على الفور , وكان أبو المظفر هذا عـالماً فاضلاً وفقيهاً شافعياً وكان الوزير نظام الملك يزوره ويعظمه.

 

كذلـك من الوعاظ الذين قتلوا بيد الإسماعيلية الواعظ أبن جعفر المشاط وهو من شيوخ الشافعية , قتل رحمه الله بنفس الطريـقة التي قتل بها شيخه الخجندي , فكان رحمه الله يدّرس بمدينة الري ويعظ النـاس, فلما نزل من على كرسيه أتاه إسماعيلي خبيث فطعنه بسكين وقتله رحمة الله عليه.

 

ومن القضـاة الذيـن اغتيلوا أيـضاً بيد الإسماعيلية أبو العلاء صاعد أبن محمد النيسابوري والذي هجم عليه إسماعيلي وهو بجامع أصبهان فقتله.

 

كذلــك اغتالت الإسماعيلية في شهر صفر من عام 502 قاضي أصبهان عبيد الله أبن علي الخطيبي وكان رحمه الله قد فضح أمر الإسماعيلية وكشف عن كثير من أفكارها الباطلة فأصبح هذا القـاضي حذراً من هؤلاء الغدارين, ولكـن لا يغني حذر من قدر حيث جاءه رجل من الإسماعيلية قــاصداً القاضي الخطيبي في يوم الجمعة فدخل بينه وبين أصحابه, ثم هجم عليه ذلك الإسماعيلي وقتله رحمة الله عليه.

 

كــذلك أخواني في الله من القضاة الذين اغتالتهم الإسماعيلية القاضي صاعد أبن محمد أبن عبدالرحمن أبو العلاء قـاضي نيسابور , حيث اغتالوه يوم عيد الفطر في جامع أصبهان حيث وثب عليه رجل إسماعيلي وطعنه بسكين فقتله رحمة الله عليه.

 

وفي عام 495 للهجــرة امتدت أيدي الإسماعيلية الخبيثـة القـذرة , إلى قــائد من قادة المسلمين الذين وقفوا في وجه الزحف الصليبي ألا وهو " جناح الدولة- حسين صاحب حمص ", فلقد نزل رحمه الله من القلعة إلى الجامع الكبيـر ليؤدي صلاة الجمعة وحوله أصحابه , تقدم إليه ثلاثة أشخاص من الإسماعيلية في زيّ الـزُهـاد وأخذوا يسألونه ويطلبونه فوعدهم خيـراً عندها وثبوا عليه بسكاكينهم , فقتلوه وقتلوا معه جمــاعه من أصحابـه, وكـان هذا الأمير مجـاهداً شجاعـاً يباشر الحروب بنفسه رحمة الله عليه.

 

و من الفقهاء الذين اغتالتهم الإسماعيلية , شيخ الشافعية في بلاد العجم عبد الواحد أبن إسماعيل أبو المحاسن الروياني, حيث قتلوه يوم الجمعة في جامع طبرستان وكان رحمه الله من أئمة الشافعية , رحل إلى الآفــاق حتى بلغ ما وراء النهر وحصّـل علومـاً جمّة وسمع الحديث الكثير وصنّف كتباً في المذهب وكان يقول: لو احترقت كتب الشافعي لأمليتها من حفظي رحمة الله عليه.

 

كانت الإسماعيلية الحاقدة قد تجرأت على قائد عظيم من قادة الجهاد الإسلامي ضد الصليبيين , ألا وهو القائـد البطل المجـاهـد صـلاح الدين الأيوبي , هازم الصليبيين في موقعة حطين الشهيرة والذي عمل جــاهداً على توحيد الجبهة الإسلامية في مصر والشـام ليقف على أرض ثــابتة في جهـاده ضـد الغزاة المعتدين, فكـان جـزاء هذا القائـد المسلـم محاولتين آثمتين من قبل الإسماعيلية الباطنية الحاقدة لاغتياله. المحاولة الأولى كانت في عام 570 هـ ,  لمـا كان صلاح الدين الأيوبي محاصـراً حلب عندها جاءته مجموعة من الإسماعيلية ليغتالوه فرائهم أحد الأمراء كان عند صلاح الدين, فعرفهم وقال لهم: مـا الذي جـاء بكم إلى هنا؟ ومـاذا تريـدون؟. عنـدها هجموا عليه وجرحوه جراحات مسخنه ثم هجم واحد منهم على صلاح الدين الأيوبي ليقتله فقُـتِل دونه وقاتل الباقون من الإسماعيلية أصحاب صلاح الدين وحاولوا الوصول إليه لكنهم فشلوا وقـُتلوا جميعاً.

 

أمــا المحاولة الثانية لـ اغتياله فكانت عندما كان محاصراً لقلعة أعـزاز, وكان على عادته رحمة الله عليه يشاهد كل ليلة آلات القتال ويحرض الرجال والمجاهدين على الحق, فحضر في إحدى الليالي إلى خيمة أحد أمرائه والإسماعيلية في زي الجنـود وقوف بين يديه " يعني الإسماعيلية متخصصين بزي الجنود والمجاهدين ", وفجأة قفز واحد منهم على صلاح الدين الأيوبي فضربه بسكين في رأسه وجرحه ولولا أن صلاح الدين كـان لابساً المقفر تحت القلنسوة لقتله. فـأمسك صلاح الدين يد الإسماعيلي بيده ليمنعه من الضرب , لكنه لم يتمكن على منعه بالكلية وبقي الإسماعيلي يضرب ضرباً ضعيفاً عندهـا تدخل أحد الملاليـك فأمسك السكين من الإسماعيلي بيده فجرحه , ثم هجم إسماعيلي ثاني على القائد صلاح الدين في نفس الخيمة فتصدى له الجنود وقتلوه , ثم هجم إسماعيلي ثالث فقتلوه أيضاً , وخرج رابع من الخيمة منهزمـاً فأدركه العساكر وقتلوه.

 

و لـم يسلم الحجـاج الآمنين من بطش الإسماعيلية ففي عام 498 للهجــرة تجمعت قوافل الحجاج ممن هم وراء النهر وخراسان والهند وغيرها من البلاد فوصلوا إلى منطقة خوار الري , فباغتتهم الإسماعيلية في وقت السحر , فوضعوا في حجاج بيت الله السيف وقتلوهم عن بكرة أبيهم وغنموا أموالهم ودوابهم ولم يتركوا شيئـاً إلا أخـذوه, وفي عام 522 للهجــرة بينما كان حجاج خرسان سائرين في طريقهم إلى بيت الله المقدس إذ طلعت عليهم الإسماعيلية الباطنية فقاتلت الحجاج قتالاً شديداً وصبروا صبراً عظيمـاً حتى قتل أمير الحجاج فـأنخذلوا واستسلموا , وطلبوا الآمــان وألقى الحجاج أسلحتهم مستأمنين فأخذهم الإسماعيلية وقتلوهم , ولم يبقوا منهم إلا عدداً يسيـراً وقتل فيهم من الأئمة والعلماء والزهاد والصلحاء جمع كثيـر. قال تعالى: { إن الذيـن يكفرون بآيـات الله ويقتلون النبيين بغير حق ويقتلون الذين يأمـرون بالقسط من النـاس فبشرهم بعــذابٍ أليــم * أولــئــك الذيــن حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة ومــالهم من ناصرين }. وفي الصباح خرج على القتلى والجرحى شيخ من الإسماعيلية خبيث ينادي ويقول: يـا مسلمين ذهبت الملاحدة ومن أراد المـاء سقيته , فكان كل من يرفع رأسه أو يتكلم بكلمة يجهز عليـه ذلك الشيخ الإسماعيلي الخبيــث حتى لم يبقى منهم أحد!. فـلا حول ولا قوة إلا بالله العلـي العظيـم!.

 

كذلـك قد دخلت الإسماعيلية إخواني في الله في مواجهه مع جيوش الخلافة الإسلامية في عدة مواقع وأكثر القتلى والنهب والسلب للمسلميــن , وخاصـةً في مواسـم الحـج, حيث كانوا يهاجمون قوافل الحجيج ويفتكون بها وبلغوا ذروة نشاطهم في عام 317 هـ , حيث دخلوا مكة المكرمة تحت إمرة أبي طاهر سليمان أبن أبي سعيد الجنابي - عليه لعنـة الله - وقتلوا الحجيج وردموا بجثثهم بئر زمزم فقتل في رحاب مكة وشعابها وفي المسجد الحرام وفي جوف الكعبة من الحجاج خلقاً كثيراً وجلس أميرهم أبو طاهر لعنه الله على باب الكعبة والحجاج يقتلون حوله بالسيف وتسفك بهم سيوف الباطنية وهو يقول في المسجد الحرام وفي الشهر الحرام يوم التروية الذي هو من أشرف أيام الله عزّ وجلّ حيث يقول ذلـك الخبيــث:

 

أنا بـــالله وبـــــــــــــالله أنا       يخلق الخلق وأفنيهم أنا

 

وكان الحجاج يفرون من الشيعة الإسماعيلية ويتعلقون بأستار الكعبة فـلا يجدي ذلـك عنهم شيئا ,   بل يقتلون وهم كذلـك ويطوفون ويقتلون في الطواف, بعد ذلك أمر أمير الإسماعيلية أن يدفن القتلى من الحجاج في بئر زمزم ودفن كثير منهم في أماكن من المسجد الحرام , ولم يغسلوا ولم يكفنوا ولم يصلى عليهم من شدة الخوف وهول المصيبـة, فإنـا لله وإنّـا إليه راجعون.

 

كمــا قام الشيعة الإسماعيلية إخواني في الله بهدم قبة زمزم وقلع باب الكعبة وحاول واحد منهم أن يقلع ميزار الكعبة لكنه سقط على رأسه فمات أسأل الله العظيم أن يغمسه في نار جهنم, ثم قام آخر ليقلع الحجر الأسود من مكانه فجائة وضربه بمثقل في يده وقال وهو يستهزأ بالله تعالى أين الأبابيل وأين الحجارة من سجيل عيــاذاً بالله تعـالى!. يقول الله تعالى : {وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ {42}‏ مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء {43}}.  ثـم أخذت الإسماعيلية الحجر الأسود ومكث عندهم ما يقارب العشريـن سنة.

 

9

أماكن تواجدهم وانتشار الإسماعيلية في العالم :

 

فـالبُهرة من الإسماعيلية يتواجدون في دولة الهند , حيث المركز الرئيسي في مدينة بومباي , وتنتشر هذه الطائفة في 500 مدينة وقرية هندية ويقدر عددهم اليوم حـوالي 2 مليون نسمة, أمـا دولة اليمن فيتواجدون في جبل حراز, كمـا يتواجدون في تنزانيا ومدغشقر وكينيا ويوجد أعداد قليلة منهم في دولة الكويت ودبي والبحرين وعدن.

 

 

أمـا المناطق الرئيسية لطائفة الآغخانية من الإسماعيلية, فيتواجدون في دولة باكستان حيث المركز الرئيسي في مدينة كراتشي , كمـا يوجدون بكثرة في دولة سوريا في مدينة " سلمية " ويعرفون عند أهل الشام بـ أسم " السمعانيون ", كمـا يتواجدون في قلعة مصياف وفي القلموس ويوجد عدد منهم في مدينة قم بدولـة المجـوس إيـران , وفي أواسط آسيا يتواجدون في بدخشان وخوقند وقر التكييم, وفي دولة عمان لهم حي خـاص بالقرب من مدينة مسقط, كما يوجدون في زنجبار.




ليست هناك تعليقات

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.